وقال تيلرسون للصحفيين، خلال لقاء جمعه مع المبعوث الدولي إلى سوريا ستافان دي ميستورا في جنيف، إن “حكم عائلة الأسد يوشك على نهايته والمسألة الوحيدة المتبقية كيفية تنفيذ ذلك.”

وأكد تليرسون على أن الولايات المتحدة تريد سوريا موحدة لا دور للأسد في حكومتها، مشيرا إلى أن  أكد التزام واشنطن بإحياء عملية سلام جنيف الخاصة بسوريا خلال اجتماعه مع دي ميستورا.

وتشهد سوريا منذ عام 2011 نزاعا مسلحا داميا أسفر عن مقتل أكثر من 300 ألف شخص وتشريد الملاييين، وفي الأشهر الماضية خفة حدة المعارك بعد اتفاق روسي تركي إيراني عى مناطق خفض التصعيد.

على غرار ذلك تعرضت داعش لمداهمة قوية من قوات سوريا الديمقراطية بدعم من التحالف الدولي وقيادة الولايات المتحدة الامريكية USA .