ورفضت الشرطة تقديم أي تفاصيل بشأن الحادثة، واكتفى متحدث باسمها بالقول إن التحقيقات في مقتل سريلاي لا تزال مستمرة .

وفي تفاصيل المسابقة الغنائية السنة الماضية تفيد التقارير بأن الفنانة ” سان سريلاي “ كانت من ضمن المشرحين في نهائي مسابقة ذا فويس .

وفي مكان الحادث من امام عيادة التجميل في العاصمة الكمبودية بنوم بنه حيث انتشرت تسجيلات مصورة من كاميرات مراقبة تظهر سريلاي وهي تتحدث مع طليقها رين في مدخل العيادة قبل لحظات من إطلاقه الرصاص عليها.

وقال احد الشهود أنه سمع أصوات ثلاث طلقات نارية على الأقل في مكان الحادث , وأكد عدد من أفراد عائلتها وبعض أصدقائها أن علاقة رين مع سريلاي كانت “عدوانية ومسيئة في كثير من الأحيان”.

ونقلاً عن شقيقة النجمة “سان سريلاي ” قالت خلال لقاء لها ” ” لقد انفصلت اختي عن زوجها بسبب مشاركتها في برنامج ذا فويس , والعلاقة اصبحت عدوانية واسوأ بعد اشتراكها في البرنامج , كان زوجها رجلاً غيوراً للغاية , وكان يعارض تماماً مشاركتها في البرنامج الشهير ذا فويس “.