الرئيسية / اخبار العالم / تضامن عربي وعالمي حداداً على ضحايا قوات الأمن المصرية “يوم الجمعة “

تضامن عربي وعالمي حداداً على ضحايا قوات الأمن المصرية “يوم الجمعة “

في مواجهات انطلقت بالامس الجمعة بين قوات الامن المصرية وعناصر ارهابية في منطقة الواحات اسفرت عن وقوع العديد من القتلى والجرحى في الطرفان .

وقال مسؤول مركز الإعلام الأمني “في إطار الجهود المبذولة لتتبع العناصر الإرهابية وتحديد أماكن اختبائها.. فقد وردت معلومات لقطاع الأمن الوطني تفيد باتخاذ بعض هذه العناصر الإرهابية للمنطقة المتاخمة للكيلو 135 بطريق الواحات بعمق الصحراء مكاناً لاختبائها”.

حيث داهمت قوات الامن المصرية هذه المناطق واسفر ذلك عن اشتباكات عنيفة بين الطرفين ادت لاستشهاد وجرح عدد من الجنود المصرين , كما سجلت حالات قتلى وجرحى من طرف المجموعات الارهابية .

كما بدورها الدول العربية ممثلة برؤسائها والمندوبين عنهم منهم من قام بمهاتفة الرئيس عبد الفتاح السيسي ومنهم من قدم اسفه الشديد لما يحصل من قتل للجنود المصريين خير أجناد الارض , ومنهم من قدم دعمه , ومن الدول من قام بإستنكار هذا العمل الارهابي من قتل للجنود المصرين من قبل مسلحين ارهابيين .

وأكد أبو الغيط  الامين العام لجامعة الدول العربية في بيان دعمه “الكامل للدولة المصرية في معركتها ضد الإرهاب الذي يرمي إلى زعزعة الأمن والاستقرار في مصر وترويع أبناء شعبها”.

وقدم “عميق تعازيه لأسر الضحايا ولقيادة وحكومة وشعب جمهورية مصر العربية، ومعربا عن تمنياته بالشفاء العاجل للمصابين”.

حيث اجرى الرئيس الفلسطيني محمود عباس اتصالاً هاتفياً مع رئيس جمهورية مصر العربية عبد الفتاح السيسي معزياً اياه لاستشهاد الجنود المصريين يوم الامس الجمعة خلال تصديهم للارهاب في منطقة الواحة

كما وبدوره الديوان الملكي في الأردن أعلن السبت، عن تنكيس علم السارية حدادا على ضحايا قوات الأمن المصرية، الذين قضوا الجمعة في مواجهات مع عناصر إرهابية في منطقة الواحات الصحراوية بمصر.

ويعتبر هذا الارهاب مرفوض في شتى بقاع الارض , ويجب محاربته والقضاء عليه اينما تواجد , الجيش المصري وجد لحماية مصر ولحماية امن المواطن المصري وتقديم كافة سبل الراحة له , لا من اجل القتل او التهديد او الشتم .

 

 

 

عن Mahmoud Rashad

شاهد أيضاً

قيادي كبير بالحرس الثوري الايراني لقي مصرعه في سوريا هذا الاسبوع

اعلن مساء اليوم الثلاثاء  من خلال الصحف ومواقع الاخبار الايرانية عن مقتل قيادي في الحرس …

أزمة الروهينجا .. ارتفاع عدد الفارين إلى بنغلادش

من هم مسلمو الروهينجا ؟ يعيش في ميانمار أقليات عديدة مثل الروهينجا المسلطة عليها الأضواء حاليا نظرا لظروفها …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *