الرئيسية / المال والأعمال / النفط يهبط واليورو يتراجع والذهب يخسر مكاسبه ويترقب البيانات الامريكية

النفط يهبط واليورو يتراجع والذهب يخسر مكاسبه ويترقب البيانات الامريكية

استمرت عمليات جني الارباح للنفط بعد الارتفاع القوي لاسعاره للاسبوع الثاني على التوالي، حيث تحركت اسعار النفط الخام الامريكي اليوم ما بين سعر 50.30 – 50.50 دولاراً للبرميل الواحد في ظل مؤشر عام سلبي، وأما نفط برنت فكان متداولا دون مستوى 57 دولاراً للبرميل،
وكان السبب الرئيسي هو استمرار الضغوط البيعية التي سيطرت على الاسواق بالنسبة للنفط بعد التحذير الذي صدر من محافظ البنك المركزي الصيني بخصوص المبالغة في التفاؤل بشأن نمو اقتصادي غير حقيقي تغذيه ديون ضخمة ومضاربات.
إضافة إلى الهدوء النسبي الذي شهده حدة الصراع في العراق ما بين الجيش العراقي والقوات الكردية، حيث كانت قد صرحت الحكومة العراقية أن حقول النفط آمنة لاستمرار العمل مجدداً.
ويذكر أنه خلال هذا الاسبوع كانت قدر صدرت بيانات المخزونات النفطية الامريكية بشكل ايجابي ( -5.731M وكان متوقعا -4.242M، حيث تقلصت بنسب كبيرة على الصعيد الاسبوعي، مما جعل الاسعار تستقر عند اعلى مستوياتها.
كما وكانت قد صدرت تصريحات من اوبك بأن المنظمة تسعى لتمديد اتفاقية خفض الانتاج لتسعة اشهر اضافية من التاريخ المحدد.
ومن المتوقع أن يصدر اليوم بيانات بيكر هيوز الامريكية بشأن عدد المنصات النفطية العاملة في الولايات المتحدة الامريكية، حيث كانت قد تراجعت خلال الاسابيع الاخيرة.
على جانب آخر، ورغم صدور بيانات اوروبية اليوم مشجعة وعلى رأسها مؤشر اسعار المنتجين الألماني والحساب الجاري لمنطقة اليورو الى أن زوج اليورو دولار يخضع لضغوطات بيعية، حيث كان قد تراجع السعر الى ما دون الدولار وثمانية عشرة سنتاً لليورو الواحد قبل أن يتحسن قليلا الى 1.1818 وقت كتابة التقرير .
اما بالنسبة للذهب فقد خسر مكاسب يوم امس ويتحرك الان بالقرب من سعر 1283 دولاراً للاونصة منتظراً بيانات مبيعات المنازل الامريكية التي ستصدر اليوم .

عن محمد الراجحي

شاهد أيضاً

اسعار العملات ليوم الاثنين 2/10 – الدولار شراء 17.58 جنيه

اليوم الاثنين الموافق 02/10/2017 م ننقل لكم اسعار صرف العملات الاجنبية على الجنيه المصري حسب …

ارتفاع في الناتج المحلي للمملكة السعودية لعام 2017 م بنسبة 2.46%

في وكالة 4 ام نيوز الاخبارية نعرض لكم التفاصيل النهائية عن الناتج المحلي السعودي ونقلاً …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *