وفي بيان للحرس الثوري “برنامج الصواريخ الباليستية الإيراني سيتوسع وسيستمر بسرعة أكبر ردا على الأسلوب العدائي (للرئيس الأميركي دونالد ترامب)”.

كما وصرح وزير الخزانة الأميركي ستيف منوتشين، الأحد، إنه يعتزم فرض عقوبات جديدة على الحرس الثوري الإيراني، في إطار استراتيجية دبلوماسية أميركية جديدة ضد إيران.

وتم الكشف ان الرئيس الأميركي دونالد ترامب الجمعة الجمعة الماضية ، عن استراتيجيته الجديدة تجاه إيران، قائلا إنه سيفرض إجراءات جديدة على طهران، وإنه يرفض المصادقة على خطة العمل المشتركة التي تتضمن آليات تنفيذ الاتفاق النووي.

وفي المنحى نفسه، فرض ترامب على الحرس الثوري الإيراني “عقوبات قاسية” لقيامه بدعم الإرهاب، وطلب من وزارة الخزانة اتخاذ أشد العقوبات بحقه، وهو ما حصل بالفعل، حيث أعلنت الوزارة وضع الحرس الثوري على لائحة العقوبات.

وما زالت العقوبات مستمرة ضد الحرس الثوري الايراني والمضايقات قادمة بشأن العلاقات بين الدول , ما خفي كان اعظم , وعلى مايبدو ان الطرفان بقي لديهم القليل من الصبر والاشتعال .