لكن يبدو أن إتباع أسلوب الصمت الذي حرصت أن تكون عليه بعض نجمات هوليوود، وبعض الصحف الأميركية أيضا، لعقود، قد تغير الآن، فها هو الممثل بيل كوسبي يواجه عقوبة السجن لنحو عقد من السنوات إذا ثبتت إدانته في قضايا اعتداءات جنسية على العشرات.

والتحق هذا الشهر واينستين بكوسبي، لكنهما ليسا الأشهر في مزاعم الاعتداء والتحرش الجنسي، فالمسألة قديمة وقد أشارت نجمة هوليوود الأشهر مارلين مونرو إلى تلك “الأجواء” وممارسات بعض مدراء الاستوديوهات والمخرجين، بل ووصفت الفاتنة الشقراء هوليوود في مذكراتها بـ “بيت الدعارة المكتظ”.