وقال الناطق الرسمي “طلال سلو”  لفرانس برس عبر الهاتف “تم الانتهاء من العمليات العسكرية في الرقة” مضيفا “سيطرت قواتنا بالكامل على المدينة”.

وأشار إلى “عمليات تمشيط تجري الآن للقضاء على الخلايا النائمة إن وجدت وتطهير المدينة من الألغام” التي زرعها المسلحون في وسط الرقة.

ويأتي هذا الإعلان بعد سيطرة قوات سوريا الديمقراطية، المؤلفة من فصائل كردية وعربية تدعمها واشنطن، على الملعب البلدي صباح الثلاثاء، بعد ساعات من طرد التنظيم من دوار النعيم.

وشكلت هذه النقاط الواقعة وسط الرقة، آخر الجيوب التي انكفأ إليها العشرات من المقاتلين الأجانب في صفوف التنظيم المتطرف بعد 4 أشهر من المعارك العنيفة التي خاضتها قوات سوريا الديمقراطية داخل المدينة، بدعم من التحالف الدولي بقيادة واشنطن.

وخاضت قوات سوريا الديمقراطية بدعم من التحالف الدولي بقيادة أميركية منذ يونيو معارك عنيفة داخل مدينة الرقة، التي كانت تعد أبرز معاقل التنظيم في سوريا.

ودفعت المعارك في الرقة منذ اندلاعها عشرات آلاف المدنيين إلى الفرار مع تقدم المعارك.

وقاد مجلس الرقة المدني ووجهاء من عشائر محافظة الرقة الأسبوع الماضي محادثات، انتهت باتفاق أدى إلى خروج نحو ثلاثة آلاف مدني نهاية الأسبوع الماضي.

المصدر : وكـــالات