وأضاف في الدراسة: “بالرغم من الحاجة لإجراء مزيد من الدراسات لإثبات هذه النتائج، فإننا توصلنا إلى أن صبغ الشعر بصورة متكررة قد يزيد من خطر الإصابة بسرطان الثدي”.

وتابع: “ما يثير القلق هو أن تلك الصناعة تدعو النساء لصبغ شعرهن مرة كل 4 أو 6 أسابيع”، داعيا النساء لاستعمال الصبغة بصورة أقل من ذلك، واعتماد الصبغات التي تحتوي على منتجات طبيعية.

من جانبها، أوضحت الباحثة الفنلندية “سانا هيكنين” ، إنه ليس من الضروري أن تكون الصبغة هي التي تتسبب في ارتفاع خطر الإصابة بالسرطان، معتبرة أنه من الممكن أن تكون النساء اللواتي شاركن في الدراسة يستخدمن منتجات أخرى تساهم في زيادة الخطر.

وتفيد دراسات اخرى بأن هناك اسباب اخرى تساعد في حصول هذا المرض تتفاعل مع صبغات الشعر وتتفاوت من نساء الى بعضهن البعض .

واخيراً وضحت الباحثة ” جنين ” على النساء اللواتي يردن استخدام صبغات الشعر استخدامها في وقت الحاجة واقل مدة للاستخدام تتراوح مابين شهر ونصف الى شهرين , ونصحت بإستخدام الصبغات التي يكون من ضمن مستحضراتها الطبيعة .