الرئيسية / اخبار الرياضة / انهيار حلم السوريين باللحاق بالمنتخب المصري في مونديال 2018 بعد الهزيمة

انهيار حلم السوريين باللحاق بالمنتخب المصري في مونديال 2018 بعد الهزيمة

انتهاء مباراة سوريا واستراليا  , بهزيمة المنتخب السوري بهدفين مقابل هدف واحد  2 – 1

كل الآمال خابت وفشلت للمنتخب السوري في تخطي خصمه الشرس المنتخب الاسترالي , في المباراة الاولى انتهت النتيجة بالتعادل السلبي لفريق سوريا واستراليا , واليوم كانت مباراة جميلة وافتتح المنتخب السوري اولى اهدافه , لكن سرعان ما تم الرد عليهم من المنتخب الاسترالي , المنتخب السوري لم يحافظ على هدفه الاول .

احرز المنتخب الاسترالي الهدف الاول وهو بمثابة هداف التعادل مع المنتخب السوري , ما زالت العزيمة والاصرار لدى الجمهور السوري قوية , ولعب المنتخبان بكل روح قتالية , انتهى الشوط الاول والثاني بالتعادل السلبي للمنتخبان .

كان هناك شوطان اضافيان لعب فيهما المنتخب السوري بكل روح وعطاء للحصول على هدف ثاني , ولكن جائت الصدمة الكبرى بتسديد المنتخب الاسترالي الهدف الثاني .

مازالت هناك فرصة لاتعوض للمنتخب السوري من خلال ضربة ثابته قريبة من المرمي , ولكن الحظ لم يلعب معهم في تلك اللحظة , العارضة تصدت للضربة الثابتة .

اعلن الحكم انتهاء الشوطان الاضافييان لمباراة سوريا بنتيجة 2 – 1 لصالح المنتخب السوي , تم القضاء على آمال جمهور وشعب كامل …

هاردلك للمنتخب السوري , ونأمل من الله التوفيق له في المونديال القادم وتصفيات 2022 م .

رغم أن المواجهة كانت الأولى من نوعها بين المنتخبين لكن خبرة لاعبي سوريا المنتشرين في الاغتراب وجدت التأقلم السريع مع النمط الأسترالي، الذي عكس منتخباً مشبعاً بأساسيات الكرة ومعداً جيداً إنما يفتقر للحنكة والمهارة والإبداع. أمور تجدونها لدى أيمن الحكيم ولاعبيه.

الآن الفصل الثاني من الرواية، لا بل فصل جديد مرتقب من البطولات السورية ستدور رحاه في سيدني، حيث الجاليات العربية موجودة بأعداد كبيرة، لا سيما السورية واللبنانية، ومن المنتتظر مؤازرة ضخمة ستشد من العضد السوري المؤمن أصلاً بقدراته فكيف إن كان مع قيمة عاطفية شعبية مضافة؟

 

وبعيداً عن العواطف، ينتظر أن نرى مباراة هجومية من أستراليا حيث أكد مدربها بوستيكوغلو نية الفريق في الفوز وليس اللعب على التعادل السلبي الذي يكفيهم للعبور: “هدفنا واضح، إذا فزنا سنتأهل.. أي تفكير آخر سيضعنا في مواقف صعبة”.

وخلال الدور الثالث سجل المنتخب الأسترالي 16 هدفاً وهو ثاني أفضل خط هجوم بعد اليابان والسعودية، في حين أن دفاعه لم يبد متماسكا مع تلقيه 11 هدفاًُ، أما سوريا فسجلت 9 أهداف وتلقت ثمانية، علماً أنه مع قدوم عمر السومة شهدت الفعالية التهديفية للفريق تحسنا ملحوظاً وحتى أن شخصية الفريق اصبحت أكثر هجومية.

أربعة من الأهداف الـ11 في الشباك الأسترالية تلقتها على أرضها، منها هدفان للسعودية وواحد لليابان وآخر من تايلند المتواضعة التي سجلت أيضاً هدفين في بانكوك.

أمام هذه المعطيات ستكون كافة الاحتمالات والسيناريوهات واردة في سيدني، وبخلاف الترشيح الإعلامي العالمي لأستراليا، تبدو الأمور على أرض الواقع متعادلة مع إثبات سوريا أنها تملك قوة هجومية ضاربة وفنيات فردية تفوق منافسيهم وهذه أمور قد تلعب لصالحها إن لعبت استراليا مباراة هجومية مفتوحة وهو أمر مرتقب.

العوامل المناخية في سيدني ستكون مغايرة وملائمة لعطاء بدني أفضل، مع درجات حرارة تقل عن العشرين ورطوبة معتدلة، علماً أن الذهاب شهدا هبوطاً حاداً في اللياقة لدى الأستراليين في الشوط الثاني الذي سيطرت عليه سوريا.

وفيما شكّل دخول الخطيب المتأخر ذهاباً ثورة هجومية سورية بتمريراته المتقنة ورؤيته الثاقبة للثغرات لن يكون مستغربا أن نراه اساسياً في لقاء الإياب حيث ظهرت حاجة المنتخب للاعب بقيمته يضرب خطوط الدفاع بلمسة وقادر على ايجاد الحلول للسومة او المواس.

لاشك أن أستراليا صعبة المراس على أرضها وهي التي لم تخسر الا مرة واحدة في تصفيات المونديال منذ 1981 وقد جاء ذلك عام 2008 أمام الصين، إلا أن واقع أستراليا الحالي ليس في أفضل حالاته وهي من سيكون تحت ضغط المطالب بالفوز والعبور وقد رأيناها تعاني في مباراة تايلند الأخيرة وقد فشلت في تحقيق مهمتها حيث كانت مطالبة بفوز كبير للتفوق بفارق الأهداف والتأهل المباشر لكنها أخفقت أمام منتخب تلقى 24 هدفاً في 10 مباريات !

من هذا المنطلق، تملك سوريا التي أسقطت الدفاع الإيراني الصلب في أزادي بهدفين، حظوظاً وافرة لقلب الطاولة على الأستراليين ومباغتتهم في عقر دارهم وإكمال رحلة الألف ميل لملاقاة رابع الكونكاكاف، والملفت أن منتخب الحكيم الجريء والواثق دوما من قدراته يملك روحية وفلسفة الألمان الشهيرة التي لا تعرف الاستسلام حتى صافرة النهاية وقد أثبتوا ذلك في اكثر من لقاء، وما منتخبات أوزبكستان والصين وإيران وحتى أستراليا نفسها، إلا شواهد على لدغات سورية قاتلة.

 

عن Mahmoud Rashad

شاهد أيضاً

التقدم ب 7 اهداف لمانشستر سيتي مقابل هدفين لستوك سيتي

انتهت المباراة مابين فريق المانشستر سيتي وفريق ستوك سيتي ب 7  –  2  لصالح فريق …

فوز فريق بايرن ميونخ ب 5 اهداف مقابل لاشيء ل فرايبورج

انتهاء البث المباشر لمباراة بايرن ميونغ بفوزه على فرايبورغ بخمسة اهدف نظيفة مقابل لاشيء 5 …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *