ويشارك في التظاهرة أقارب أشخاص جرى إعدامهم في إيران ضمن حملة إعدامات جماعية شملت نحو 30 ألف شخص.

وفي عام 1988، تم إعدام أكثر من 30 ألفا من السجناء السياسيين، أغلبهم نشطاء من مؤيدي منظمة مجاهدي خلق الإيرانية، خلال أشهر، بفتوى صادرة من الخميني، وتم دفن جثامين الضحايا في قبور جماعية سرية.

من خلال هذه المظاهرات يرفع المتظاهرون شعارات تستنكر عمليات الاعدام بحق ابنائهم واقاربهم , ويطالبوبمحاكمة عادلة من قبل الحكومات في طهران .

المصــدر : سكـــاي نيـــوز