وأوضح المتحدث بإسم الوزارة أن العاملين في الملحقية العسكرية الأردنية لم يتعرضوا لأذى جراء انفجار الدراجة.

واستبعدت السفارة الأردنية في باريس، أن يكون الانفجار مستهدفا لها، فيما باشرت الشرطة الفرنسية تحقيقا للوقوف على ملابسات الحادث.

وأفاد بأن العاملين في الملحقية العسكرية لم يتعرضوا لأذى.