الرئيسية / أخبار الفن / تهمة وجهت للفنان ماجد المهندس ويحاكم عليها ..

تهمة وجهت للفنان ماجد المهندس ويحاكم عليها ..

ماجد المهندس يحاكم بتهمة النصب على صاحب شركة مقاولات في مصر وعلى حد قول من تقدم بالبلاغ ان هناك اتفاق وعقد تم بين ماجد المهندس ومهاب محمد الشيخ وعلى حد علم المدعي على الفنان انه قام بالتهرب من دفع المبالغ المتبقية عليه .

حددت محكمة جنح العجوزة برئاسة المستشار سليم سليم، وسكرتارية سامي غريب، جلسة الإثنين المقبل، ٧ أكتوبر، لمحاكمة المطرب ماجد المهندس، لاتهامه بالنصب على صاحب شركة مقاولات، في القضية رقم ٢٣٠٧١ لسنة ٢٠١٧.

تقدم مهاب محمد الشيخ، صاحب شركة للمقاولات ببلاغ يتهم فيه الفنان العراقي ماجد أمير عذير العتابي، الشهير بـ”ماجد المهندس” بالنصب عليه في مبلغ ٧٦٧ ألفًا و١٣٠ جنيهًا.

وأضاف مقدم البلاغ أنه تعاقد مع الفنان ماجد المهندس، بعدما أوهمه أنه سيقدمه لزملائه من نجوم الفن، وسيقنعهم بالتعامل مع الشركة والانتفاع بخدماتها في مجال تشطيبات الوحدات السكنية والمكتبية وأعمال الديكور.

تابع مقدم البلاغ أنه طبقًا للتعاقد أتم تشطيب فيلا الفنان ماجد المهندس بمدينة أكتوبر، وتكلفت المبلغ المذكور، بالإضافة إلي ٥٪ قيمة الفوائد القانونية، وبعدما تبين كذب ادعاءات الفنان وطالبه بسداد المبلغ لكنه تهرب من الدفع.

لم نرى اي تصريح للفنان العراقي الشهير ماجد المهندس بخصوص هذا القضية , وعاجلاً ام آجلاً سوف نرى تقرير من الفنان يوضح صورة الوضع والامر الذي جعله يتخلف عن دفع الفواتير المتبقية عليه .

نحن في وكالة 4 ام نيوز لانتهم الفنان القدير بالنصب , وما هي الا اخبار منقولة من وكالات تدعي هذا الكلام , ونحن الان في صدد خروج الفنان ماجد المهندس لنرى ما بحقبته من حقائق , ونزيل كل الشكوك والاخبار التي تطعن به كفنان قدير وله وزنه الفني بين الفنانين في الوطن العربي .

تابعونا على 4 ام نيوز لمعرفة باقي التفاصيل والاحداث بخصوص قضية الفنان العراقي ماجد المهندس .

المصــدر : جـــريدة الأهرام

عن Mahmoud Rashad

شاهد أيضاً

ارطغرل تحليل اعلان مسلسل ارطغرل الجزء الرابع الحلقة 92

مسلسل قيامة ارطغرل من المسلسلات التركية التاريخية التي حظيت بإقبال شديد من الجمهور التركي والعربي …

كريستين هانتشر نجمة انستغرام تعتذر للجمهور عن البث المحرج ” بالخطأ “

من اكثر المواقف احراجاً وصعوبة تمر به الفنانة الشهيرة ونجمة الانستقرام كرستين هانتشر وهي تحمل …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *